القائمة الرئيسية

الصفحات

حظي الاسود | قصص كوميدية مضحكة

حظي الاسود 

 قصص كوميدية مضحكة

-الفقرة الوحيدة(القصة الكاملة):

فيى يوم من الايام...صحيت علي صوت بكاء اخويا الصغير حيث انه كان محتاج حليب و مكنش فيه اي 
حليب موجود في البيت و كانت الساعة السادسه صباحا عشان كده كان مفيش مجلات مفتوحه خالص 
و عدت ساعه و كانت الساعه سبهة و روحت المدرسة و طلبت المدرسه الواجب بتاعي فملقتوش في الشنطة و المدرسه عاقبتني
المهم.....رجعت البيت و كانت الدنيا مليانه تراب و رمل 
عشان كده....احنا معرفناش اننا نعمل حفلة الشواء 
رجعت البيت و كنت عايز اعمل الواجب بتاعي لكن للأسف 
الاب توب مكنش راضي يفتح ف معرفتش اني اعمل الواجب....فاضطريت اني اعمل الواجب بخط الايد وكان ده الصراحه مؤلم جدا لأني بقالي كتير معملتش الموضوع ده
تاني يوم و انا كنت بمزاج  مش كويس....صحيت الساعة سبعة و نصف وكنت متأخر اوي عن المدرسة فقعدت اجري و اجري و وقعت في بركة ميه و اتبهدلت هدومي و مكنش هينفع اني ارجع البيت تاني لأني كنت قريب من المدرسة......روحت المدرسة و انا كنت متبهدل و صحابي ضحكوا عليا....المهم المس طلبت مني الواجب...وكنت واثق اني جبت الواجب معايا ف فتحت الشنطة 
و كان الواجب مليان ميه من البركة اللي وقع فيها و المس عاقبته 
عشان جه متأخر و عشان مجبش الواجب سليم...بعديها المدرسه قررت تعمل امتحان مفاجئ  وطبعا انا مذاكرتش عشان كان اللاب توب بايظ....و رجعت البيت و لما بابا و ماما شافوا النتيجة طردوني خارج البيت و لحد دلوقتي....بشتغل في محل الخردة
و انا عندي اكتئاب نفسي من اللي بيحصل.....انتهت القصة  
شكرا لكم...

-للمزيد من القصص الكوميدية : اضغط هنا


-الكلمات المفتاحية:
قصص كوميدية قصيرة,قصص كوميدية مكتوبة,قصص كوميدية pdf,قصص كوميدية للتمثيل,قصص كوميدية رومانسية,قصص كوميدية للاطفال,قصص كوميدية طويلة,قصص كوميدية واتباد,قصص كوميديه واقعيه,قصص وروايات كوميديه,قصص مغربية بالدارجة كوميدية واتباد,قصص قصيرة كوميدية هادفة,قصص كوميدية مضحكة,قصص كوميدية مغربية,قصص كوميديه مضحكه جدا,قصص كوميديه مصريه,قصص كوميدية مضحكة قصيرة,قصص مسيحية كوميدية,قصص مسرحيات كوميدية,قصص كوميدية للمتزوجين,قصص كورية كوميدية,قصص مغربية كوميدية كاملة,قصص رومانسية كوميدية كاملة,قصص مسلسلات كورية كوميدية رومانسية,قصص حب كورية كوميدية,كتاب قصص كوميدية,قصص كوميدية قصيرة مصرية,قصص كوميدية قصيرة بالدارجة,