القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة كفاح...الجزء الثالث.(قصص خيالية هادفة)



قصة كفاح...الجزء الثالث

من (قصص خيالية هادفة)

 و بعد مسيرة حوالي نصف سنه مشيّ علي الأقدام،وصل نازم لمدينة الأحلام،لمدينة كانت من أعظم و أجمل مدن العالم،وصل نازم لمدينة القاهره العظمي و ده كان شهر يونيو لسنه 1918

الفقرة الأولي(التشرد):

انبهر نازم من المنظر المدهش،و الأشجار المليئة بالطيور،و الشوارع النظيفه،و انتظام الناس،ولكن سرعان ما تحول سعادة و انبهار الي حزن و همّ،فلم يكن مع نازم أي شيئ حيث تمت سرقة كل ما معه من مال و حصان....الخ ،ولم يكن لنازم أي شخص يعرفه يوجد في القاهره،فنازم معرفش يعمل ايه...
نازم:أعمل ايه أنا دلوقتي،كل الحاجات اللي معايا اتّسرقت،ومش معايا أي حاجة خالص....أعمل ايه؟...عرفت أنا هعمل ايه،يارب انت الوحيد اللي معايا،فعنّي يا الله،ونقول في البدايات بسم الله. 
وساعتها فكر نازم في فكرة مش وحشه أوي،فكر نازم انه يقرأ القرءان،كما ان صوت نازم مش وحش بل بالعكس جميل في قراء القرءان،فبدأ نازم انه يقف في أحد شوارع القاهره،و حط ورقه عل الأرض عشان الناس تحط الفلوس عليها،وبدأ نازم انه يقرأ القران،وبدأ بقراءة جزء من سورة الأحزاب
-و بعد ما خلّص قراءه القران ملقاش اي فلوس محطوطة علي الورقه خالص،نازم قرر انه يكمل قراء القران،وبدأ انه يقرأ سوره البقره،وفضل نازم انه يقرأ سوره البقره لحوالي ساعتين متواصلين لحادّ ما خلّص نازم قرائتها لقي شوية فلوس قليلين موجودة علي الورقة،ففرح نازم شوية لان بالفلوس القليله دي ممكن يجي اكل و شرب ليه عشان هو كان جعان و عطشان.

-الفقرة الثانية(البدايات):

ولما خد نازم الفلوس اللي هي حوالي 10 قروش راح لأقرب 
  مطعم و طلب اكل و شرب بخمسة قروش و حفظ الخمس قروش التانية،و كان نازم بينام في الشارع،و في اليوم التاني،عمل نازم نفس الموضوع(قراءة القران)،وفضل نازم يعمل كده حوالي شهر كامل لحادّ ما جه يوم،و أتي القضاء و القدر من الله،حيث ان  اليوم ده هو اليوم اللي هيحصل فيه البدايات لكفاح 
نازم،و في اليوم ده حصل الآتي...اليوم كان عادي جدا و نازم  عمّال يقرأ القرءان  و بعد ما خلّص نازم قراءة القرءان،وهو بيشوف هو جمّع كام لقي ورقة مكتوب عليها قابلني في مطعم اسمه"المشاهير" الساعة 10 الصبح يوم الغد،طبعا نازم استغرب من الكلام،بدأ نازم يخاف شوية من اللي بيحصل،معرفش نازم انه ينام اليوم ده،و لما حلّ الغد،فضل نازم يسأل الناس عن مكان المطعم ده لحاد ما وصل نازم المطعم ده،وفي الساعة عشرة،شاف نازم.....يتبع