القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا يا حظ؟؟....الجزء الأول.(قصص كوميدية مضحكة).

لماذا يا حظ😂؟؟....الجزء الأول.
.(قصص كوميدية مضحكة).

-الفقرة الأولي(التعريف و البداية):

كان فيه واحد اسمه "عبد الرحمن"،عنده أخ كبير بخمس سينين وأخ صغير بسنتين،الولد ده حياته كلها عبارة عن نحس ف نحس في كل حاجة متعلقه بحياته حتي في ولادته.


بدأت القصة في يوم من الأيام،كان فيه واحدة حامّله ببنت،وقررت تسميها جني،وطوال فترة حملها كانت معتقدة انها بنت،وكانت بتجيب وبتشتري كل الحاجات المتعلقة بالبنات و المستلزمات اللي بتخص البنات👧👶.

وكل الحاجات اللي هي اشتريتها كلّها غالية جدا،ولمّا جت فترة الولاده...اتفاجئت😨ان المولود طلع ولد مش بنت ذي ما هي معتقدة،وكانت حاجة غريبة جدا.


الست دي حزنت😢 عشان هي افتكرت ان المولود بنت مش ولد وفرحت😃 عشان اللي يريده ربنا يكون،وان المولود طلع ولد،فهي مش فارقه معاها سواء أكان بنت ولا ولد.


ولكن....اللي كان فارق معاها هو كمية الفلوس اللي ضاعت عشان هي افتكرت ان المولود بنت.


وانها مش هينفع ترجع الحاجات دي تاني،وكمان الظروف المالية مش هتسمح  انّها تشتري مستلزمات و الحاجات اللي بيحتاجها الولد تاني،فمكنش قدامها خيار😂😂غير انها ترضي باللي موجود الا وهو انها تستخدم الحاجات بتاعت البنت للولد.


مش عارف ازاي😆😂، بس هي ظبط معاها الفكرة شوية،المهم المولود ده بدل ما يكون اسمه"جني" بقا اسمه "عبد الرحمنوهي عمّاله تقول باين ان النحس بيحبك أوي.


ربنا يستر،الولد ده كان دايما بيعيط طوال الوقت،ومكنش سايب أي من ودان امّه غير و سمّعها صوت العياط،المشكلة مش هنا،مهو كل الاطفال بيعملوا كده في الفترة دي،اللي مش عادي هنا.


ان الولد كان بيهدي شوية في الصبح،وفي عز الليل،يجهز صوته وحنجرته😂😂ويبدأ يعيط بأعلي صوت ممكن،كان كل ما يحصل الموضوع دهنكانت امّه تروح وفي جواها لستة شتايم بتتقال.


وفي كل يوم يعيط أمّه كانت بتشتم و أبوه كل ما يشوف الموضوع ده يضحك جامد أوي😂😂،وعمّال يقول في نفسه باين انها هتبقي فترة وجع دماغ قد كده.


اللي أعرفه ان الأطفال بيعيطوا اه،بس مش ذي الواد ده،ربنا يكون في عون أمّه😂😂

-الفقرة الثانية(لماذا أنا😂😂):

المهم....الولد ده كبر وبقا عنده حوالي ست سنين،الولد دخل الابتدائي،وفي أول يوم من المدرسة،كانت الدنيا بمثابة مهرجان في المدرسة.


كانت المدرسة فعلا هايجة والولاد عمّالين يلعبوا مع بعضيهم،عبدو مكنش فاهم بالظبط ايه اللي بيحصل،وفجأة رن جرس المدرسة،والعيال بدأت تجري للفصول.

عبدو كان فاكر ان المدرسة بتوّلع😂عشان العيال كلها بتجري وعشان افتكر ان الجرس ده جرس الحريق،ومن شدة الارتباك والرعب كان بيجري وهو عمّال يقول: حريقة...حد يلحقنا.


الله ستر وأغلب العيال مكنتش سامعة ايه اللي بتقولّه،ولكن المشكلة ان بعض العيال سمعت ايه اللي بيحصل ووقفت كده وبصتله وفضلت تضحك جامد أوي😂😂.


عبدو أول ما شافهم وهو بيقولّهم انتوا بتعملوا ايه انتم مجانين؟؟؟....بسرعة اجروا فيه حريق،عبدو افتكر ان العيال اللي في المدرسة مجانين،وانه الوحيد العقل اللي فيهم ولكن العكس هو الصحيح،عبدو فضل يجري بسرعة جدا.

وبيحاول يخرج بره المدرسة عبدو من شدة الخوف مكنش واخد بالّه من المكان اللي بيجري فيه ومرة واحدة خبط في الحيطة ووقع أغمي عليه😆،ياعيني عبدو انفه(مراخيره)اتكسرت ودماغه اتفتحت و فضل حوالي اسبوع في العناية المركزة و الحمدلله انها جت علي كده.

وبعد اسبوع....عبدو رجع تاني للمدرسة ولسوء حظه مكنش فيه مكان في الفصل بتاعه يقعد فيه غير الديسك الأخير خالص من الفصل،عبدو راح للديسك الأخير لقاه متّرب و مليان تراب.

كما انه لاحظ موجود جنبه علي الحيطة نمل وحشرات صغيرة😕😕،كما ان دهان الحيطة مكنش ناشف أوي،والمشكلة هنا ان عبدو مكنش عارف الموضوع ده،وكان دايما بيسند عليه ويسند راسه بردو عليه.


وأثناء الفسحة وهو نازل لاحظ ان العيال كلها بتبص ليه وبتضحك،عبدو كان في تفكير ان العيال دي مازالت مجانين،وهو الوحيد العاقل اللي فيهم.


وبعد ماخلصت الفسحة رجع فصله ورجع لديسكه،وبعد انتهاء اليوم الدراسي رجع للبيت ولمّا شافه أخوه الكبير،فضل يضحك عليه،وعبدو استغرب و قالّه:انت كمان اتجننت😬!!!


أخوة الكبير فضل يضحك أكتر وأكتر لدرجة انّه وقع علي الأرض وعينه فضلت تدمع من كتر الضحك حيث انّه مكنش شايف أي حاجة خالص من كتر الضحك.


ولمّا سمعت أم عبدو الضحك راحت عشان تشوف ايه اللي بيحصل،واتصدمت ان عبدو جزء من شعره وهدومه فيها دهان وكان عبدو مش واخد بالّه خالص من الدهان.


وطبعا عبدو فضل ثلاث ايام ميروحش المدرسة عشان اللي حصل،وفي الأيام دي فضل  يستحمي في اليوم مرتين عشان يشيل الدهان من راسه ومنجحتش خالص،لحد ما قرر انه يجيب صبغة ويحطّها علي شعرة ونجح الكلام.


أما بقا الهدوم ف مكنش فيه أمل خالص انها تنضف،واضطر عبدو انه يشتري هدوم تانية،وبعد ثلاث أيام....رجع عبدو للمدرسة،ولكنه بدأ انّه ياخدبالّه أكتر وأكتر.


ولكن في يوم الحظ انقلب عليه وأصبح نحس النحس،في اليوم ده كان مدّرس العربي بيفتش عن الكتب عشان هو قال في اليوم اللي قبليه ان اللي مش هيجيب الكتاب بتاع العربي بكرة هيتعاقب.


طبعا عبدو واثق من نفسه وواثق انّه جاب الكتاب،ولمّا كان بيشوف صحابه بيضّربوا كان بيضحك عليهم في سره وبيسخر منهم 😏😏 علي الأساس انه جايب الكتاب،ولمّا جه الدور علي عبدو فتح الشنطة وفضل يدور علي الكتاب لكن!!ملقهوش خالص.


وفضل يدور عليه في كل مكان ويقول ويحلف انه كان حاطّه بايده امبارح،ولكن في الأخير اتضرب عبدو عشان مجابش الكتاب😆،وفي نفس اليوم وأثناء الفسحة عبدو راح للفصل وشرب ميه عشان كان عطشان وبعد ما شرب ميه حط الازازة في الشنطة تاني،ولكن المصيبة انّه مقفلهاش كويس.


وفضلت أثناء الفسحة تنقط ميه كتير لحد ما خلصت الفسحة وطلع عبدو،واتصدم عبدو للمرة التانية وهو بيطلع كتاب ان الكتب والكشاكيل كلها غرقانه بالمية😞😂.


وفضل طوال اليوم الدراسي ناشر الكتب كأنه غسيل،وبعد ما رجع عبدو من المدرسة وهو عمّال بيقول لنفسة:ايه حظي ده؟؟اشمعنا أنا؟؟😕😓،ولمّا رجع من المدرسة كان أبوة قاعد علي الكنبة وأخوه الصغير بيتفرج علي طيور الجنة علي التليفيزيون.


وأول ما دخل  عبدو جت أغنية في التليفيزيون بتقول"جاء الفيل..جاء الفيل"أبوة من كتر الضحك رجع اللي كان في فمه(بوقّه)وفضل يضحك بصوت عالي جدا😂😂😂.....يتبع

-لمشاهدة الجزء الثاني من قصة "لماذا يا حظ"

-للمزيد من القصص الكوميدية

وشكرا لكم....😘💓😊💋
-الكلمات المفتاحية:
قصص كوميدية قصيرة,قصص كوميدية مكتوبة,قصص كوميدية pdf,قصص كوميدية للتمثيل,قصص كوميدية رومانسية,قصص كوميدية للاطفال,قصص كوميدية طويلة,قصص كوميدية واتباد

تعليقات

التنقل السريع