U3F1ZWV6ZTgzOTQ1NTM3OTYyNzdfRnJlZTUyOTYwMTA0MTg3Nzg=

قصص دينية اسلامية | قصص دينية اسلامية حقيقية مؤثره وقصيرة

قصص دينية اسلامية | قصص دينية اسلامية حقيقية مؤثره وقصيرة

قصص دينية اسلامية | قصة دينية حقيقية مؤثره و قصيرة

story4u


-القصة الأولي"مصافحة النساء":

سأل أَحدُ الانجليز عالماً من علمائنا الكبار : لماذَا لا تسلم المرأة المسلمة على الرِجال كلهم ( يقصد المصافحة ). 
فتوقع كيف رد عليه الشيخ ؟


الشيخ رد عليه رداً جميلاً قائلاً له :- ( عندكم هل يستطيع أي شخص السلام على الملكة في بريطانيا ؟ ) 
قال الانجليزي :- لا طبعاً هُناك قانون يُحدد سبع أصناف من الناس يجيز لهم القانون ذلك فقط. 


فرد الشيخ :- ونحن أيضا عندنا إثنا عشر صنف محددون تماماً يجوز لهم ذلك فقط هم : الأب، والجد، والزوج، ووالد الزوج، والابن، والأخ، والعم، والخال ،وابن الأخ، وابن الأخت، وابن الابن، و ابن البنت.


فكما أنكم تفعلون ذلك إحتراماً وإجلالاً للملكة  نحن عندنا ( في الإسلام ) كل النساء ملكات.
 ولكل ملكة حاشية تسلم عليها وباقي الرجال بالنسبة لها شعب.


اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.

القصة الثانية"الصلاة علي النبي":

يحكي أن رجلاً يهودياً كان هناك صديق مسلم له، وكانوا يستشيرون بعضهم البعض دائماً في كل شئ، وكان المسلم دائما يصلي علي الرسول سيدنا محمد (صلي الله عليه وسلم)، فتضايق اليهودي من ذلك الذي يفعله، وقرر اليهودي أن يفعل شيئاً لكب يمنع اليهودي من الصلاة علي النبي.


في يوم من الأيام قرر اليهودي الذهاب و السفر ، فترك عند صديقه خاتم ثمين جداً كأمانة، فنصحه المسلم أن يصلي علي الرسول دائما في كل مرة يفعل فيها شيئاً، فقال اليهودي له:سنري ذلك.


وبعد فترة رجع الرجل اليهودي من السفر، وذهب إلي بيت صديقه المسلم، فعندما وصل بيته لم يجده فيه هو و زوجته ولم يكن فيه أي شخص، فدخل البيت وظل يبحث عن الخاتم حتي وجده، وأخذه وألقاه في النهر المجاور لبيت صديقه.


اختبأ اليهودي بعدها وانتظر حتي عودة صديقه المسلم، وعندما وصل المسلم إلي بيته، ذهب اليهودي وطرق باب بيته وطلب منه الخاتم الذي أعطاه اياه.

 

فقال المسلم له أن سوف يعطيه الخاتم بعد أن يصلي علي النبي ولكن قبل أن يعطيه إليه طلب منه أن يأكل معه السمك الذي اصطاده من النهر المجاور لبيته، فوافق اليهودي.


فقامت زوجة المسلم بطبخ السمكة وشويها لكي تقدمها لزوجها المسلم ولليهودي، وأثناء طبخ السمكة اكتشفت الزوجة خاتم داخل أحشاء السمكة، وأخبرت زوجها بذلك.


رأي المسلم الخاتم وتعجب، فجأة غضب اليهودي غضباً شديداً وقال للمسلم أنه يحاول أن يسرق الخاتم وقام بتهديده بأنه سوف يفضحه أمام الناس كلها، فقال المسلم مقولته المعروفه وهي أنه لا تقضي الحوائج إلا بالصلاة علي الرسول، وأخذ المسلم الخاتم وأعطاه لليهودي الذي ثار جداً.


فسأل المسلم اليهودي بلماذا هو غاضب الي هذا الحد، فإت الخاتم كان عنده كأمانه، وأنه أعاد له الخاتم الذي أمَّنه اليهودي عليه، وهو الآن يرد له الأمانة.


وأكمل قائلا أن ربما اليهودي كان يحاول أن يتهمه بالسرقة ويفضحه، لكن بركة الصلاة علي الرسول(صلي الله عليه وسلم) أنقذته من الذي فعله اليهودي. 

بعد سماع اليهودي لهذا الكلام سجد خاشعاً لله، وأعلن إسلامه لما رآه من نتيجة الصلاة علي الرسول(صلي الله عليه وسلم).


انتهت القصص
شكرا لكم

**

للمزيد من القصص الدينية الإسلامية


تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة