U3F1ZWV6ZTgzOTQ1NTM3OTYyNzdfRnJlZTUyOTYwMTA0MTg3Nzg=

قصة دينية اسلامية | فاروق الأمة... وأم الأيتام | story4u

قصة دينية اسلامية | فاروق الأمة... وأم الأيتام | story4u


قصة دينية اسلامية | فاروق الأمة... وأم الأيتام  

story4u


-عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) كان من صحابة النبي ﷺ وكان من أكبر الصحابة و تولي خلافة العالم الإسلامي بعد وفاة الصحابي الجليل "أبي بكر الصديق" 


-وقد دار في خلافته امور كثيرة عظيمة وجليلة، ومنها ما سنحكي عنها الآن...


-القصة:


في ليلة من الليالي خرج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب(رضي الله عنه) يمشي في شوارع المدينة المنورة ليطمئن على أحوال الرعية . . . 


وفجأة رأى منظرا عـجيبا!!! . . . لقد رأى في وسط هذا الظلام الدامس نارا مشتعلة من بعيد. 


فلما اقترب أمير المؤمنين عمر ومعه غلامه (اسـمه أسلم) وجد امرأة قد أشعلت ناراً ووضعت عليـه وعاء كـبيـرا.. 
وبجوارها أطفـال صـغار يصرخون من شـدة الجوع .


 فهذا يقـول: يا أماه أريد طعاما. 
والآخر يقول : يا أمـاه سأموت من الجوع . . والثالث يصرح ولا يستطيع أن يتكلم .. 


فصعق عـمر لهـذا المشهد وسألها عن سبب بكاء الأطفال.


فقالت: إنهم يبكون من شدة البرد والجوع فنظر عمـر إلى الوعاء الذي وضعته على النار وقال لها : اليس في هذا الوعاء طعام؟


قالت المرأة والدموع تسيل من عينيها: إنه ماء وضعته على النار حتى يسكتوا ويناموا. 


والله بيننا وبين عمر - ولم تعرف أن الذي يكلمها هو أمير المؤمنين عمر - . فقال لها عمر: وما يدرى عمر بحالك؟ . 


فقالت المرأة: سبحان الله . يتولى أمرنا وينسانا . * تألم عمر من كلام المرأة . . وتألم أكثر وأكثر من مشهد هؤلاء الأطفال اليتامى الذين يصرخون من شدة الجوع . . . 


فانصرف عمر ومعه غلامه أسلم إلى مخزن بيت المال فأخـرج كيسا من دقيق وقارورة فيها زيت وكـيسـا فيـه سكر،  وقـال لغلامه أسلم : احـمل على ظهری .


فقال له أسلم: أحمل عليك أم أحمله عنك؟ 
فقال له عمر: احمل على... هل أنت ستحمل عنى ذنوبي يوم القيامة .


* وأسرع عـمر إلى تلك الأم وأولادها ووضع أمامها الدقيق والزيت والسكر، وأخرج لها جـزءا يسيرا لتصنع منه طعامـا لأولادها، وأخذ ينفـخ في النار حتى تشتعل أكـثر وأكثر لينضج الطعام. 


فلما نضج الطعام أخذ عمـر يقدم الطعام للأطفال ثم ترك عندهم بـاقى الدقيق والزيت والسكـر وقـال لهـذه المرأة : اذهبي غدا إلى أمير المؤمنين وسوف تجديني هناك إن شاء الله . 


* وظل عمر ينظر إلى الأطفـال حتى رآهم يضحكون فقال لغلامه أسلم: جئت وهم يبكون فأحببت ألا أنصرف إلا وهم يضحكون. 

فذهبت إليه المرأة في اليوم التالي، فلما رأته وعرفت أنه أمير المؤمنين فزعت وخافت .


فقال لها عمر: لا تخافي ولا تفزعي . . . ثم أمر لها ولأولادها براتب تـصـرفـه كـل شـهـر من بيـت مـال المسلمين .


-الدروس المستفادة:


1 - أن الحكم أمـانة عظيمـة، فـقـد قـال النبی ﷺ : «کلکم راع وكلكم مسؤول عن رعيته» . . 


ولذلك رأينا مدى حرص أميـر المؤمنين عمر على أن يخصص وقتا من ليله ليطمئن على أحوال الرعية .


 ۲ - فضل السعى على الأرملة والأيتـام.. فقد قال النبی ﷺم : «الساعي على الأرملة والمسكين كـالمجـاهد في سبيل الله أو القائم الليل الصائم النهار» .


وقال ﷺ : «أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا» . 


۳- فضل الاستعفاف وعدم سؤال الناس . . فهذه المرأة رغم أنها لا تجد طعامًا لأولادها، إلا أنها لم تتسول ولم تسأل الناس .


 بل اكتفت بالدعـاء مع اليقين والتوكل على الخالق -جل وعلا- فلم يأتها رجـل من عامة المسلمين بل جاءها أمير المؤمنين .


للمزيد من القصص الدينية الإسلامية


انتهت القصص
شكرا لكم

**

تعليقات
الاسمبريد إلكترونيرسالة