القائمة الرئيسية

الصفحات

لماذا يا حظ؟؟....الجزء الثاني.(قصص كوميدية مضحكة)

لماذا يا حظ؟؟....الجزء الثاني.(قصص كوميدية مضحكة).



لماذا يا حظ؟؟....الجزء الثاني.(قصص كوميدية مضحكة).

Story4u 

-القصة


-و استمرت الأحداث المضحكة و المحرجة مع صديقنا "عبدو"....


-من خبطه بعمود النور أو وقوعه في حفرة أو بركة مياه أو نسي يربط رباط الكوتشي أو نسي كلمة "أحمق" اللي أخوه الكبير كتبها عليه.


أو حتي ملاحقة الكلاب ليه أثناء ذهابه الي المدرسة حتي.


-تمر الأيام علي صديقنا "عبد الرحمن" و يكون ذاهب إلي المدرسة كالعادة ، لكن حذر جدا من اي شئ حوله.


-و أثناء سيره و حذره الشديد من أي شئ وكل شئ إذ فجأة شئ يلمسه من رجله من الخلف ، من كتر خوف "عبد الرحمن".


- راح رافع رجله و بعدين ضرب بقوة الحاجة اللي لمسته من الخلف.


-كان "عبدو" فاكر أنه ده كان كلب مثلا و كان عايز بعضه ، و أتاري الشئ اللي لمسه من الخلف كان صديقه "أحمد"😂


-"عبدو" بص للخلف بصدمة من اللي حصل ، ولكن الحمدلله ربنا ستر وحتى علي انف صديقه "أحمد"....


لقد كسر "عبدو" انف صديقه "أحمد".


-و نروح لموقف تاني حصل مع كابتن "عبدو"...ولكن هذه المرة كان في أجازة نصف العام.


الموضوع كان في البداية كويس و مفيش اي مشكلة نهائيا.


-وكادت الأجازة أن تنتهي بسلام مع ، ولكن لم  يفلت "عبدو" من الحظ السئ حتي في هذه الأجازة.


-كمل نعرف فإن "عبدو" مليان و تخين شوية ، فكان وزنه ثقيل بمعني الكلمة ، المهم عبدو راح عند جده.


و كان في الشارع خلف شارع جده موتوسيكل صغير قليلاً الي حد ما...


-كان "عبدو" يلعب مع بعض أصدقائه في شارع جده ، فقال أحد من الأصدقاء "لما لا نذهب إلي الشارع الخلفي" (حيث يوجد الموتوسيكل الصغير).


-خاف "عبدو" قليلاً و لكنه قال "لما لا؟" و من ثم ذهب مع أصدقائه.


-ذهب "عبدو" معهم إلى الشارع الخلفي و بدأوا يلعبوا مع بعضهم البعض ، و أثناء اللعب قرر أحدهم اللعب بهذا الموتوسيكل الصغير.


-فشاركه 'عبدو" اللعب معه و حاول الجلوس علي الموتوسيكل ،  وبسبب وزنه الثقيل قد وقع الموتوسيكل علي الأرض بقوة و تعثر معه "عبدو".


-و أصدر الموتوسيكل صوتاً شديداً قد أدي الي سماع صاحبه لها ، فنظر صاحب الموتوسيكل ليعرف ما هو الموضوع.


-فإذا به يري شخصاً سميناً (يقصد به عبدو) قد أوقع الموتوسيكل الخاص به.


-فنظر "عبدو" لوهلة إلي هذا الرجل و خاف جدا و بدأ يركض من هذا الرجل خوفاً من أن يمسكه هذا الرجل.😂 


-وظل عبدو يركض متأسفاً  و يركض الرجل خلفه مناديا عليه بصوت عالٍ.....يتبع

للمزيد من القصص المضحكة

-الكلمات المفتاحية:

قصص كوميدية قصيرة,قصص كوميدية مكتوبة,قصص كوميدية pdf,قصص كوميدية للتمثيل,قصص كوميدية رومانسية,قصص كوميدية للاطفال,قصص كوميدية طويلة,


تعليقات

التنقل السريع